معلومات إنشائية‏معلومات تهمكمواد بناء

إستخدام “أعواد الخيزران” كسقالات بناء في الصين

إستخدام “أعواد الخيزران” كسقالات بناء في الصين

على أعمدة متمايلة، يتوازن ثلاثة عاملين بناء على عصي خيزران في سماء هونغ كونغ، وهم يضحكون ويتبادلون الأحاديث، وكأنهم نسوا لوهلة بأنهم معلقون بين الأرض والسماء. 

في هونغ كونغ، غالباً ما يُستخدم الخيزران بمثابة سقالات لبناء ناطحات السحاب من حول المدينة.ويفضل المقاولون استخدام الخيزران لأنه أجوف وقوي في آن واحد.

ويقول العاملون في البناء أن الخيزران هو أخف وزناً وأقل كلفة وأكثر مرونة من السقالات المعدنية التي تستخدم في العصر الحديث.

وتُستخدم أعمدة الخيزران لصنع شبكات سلالم كبيرة متعددة الطوابق، ويمكن جمعها باستخدام عقد بسيطة وشرائط مصنوعة من النايلون.

والخيزران هو نوع من الأعشاب العملاقة ذات جذوع شبه خشبية.وتتطلب عملية بناء الخيزران أن تكون أيدي العاملين فارغة دائماً، لقطع الأعمدة وعقدها معاً.

ويعتمد العاملون على تقنية تُعرف باسم “تسلق الخيزران،” والتي تشمل لف كاحل أرجلهم حول الأعمدة في كل الأوقات، حرصاً على موازنة أنفسهم مع إبقاء أيديهم متأهبة للعمل

وتحظر الصين استخدام هذه التقنية الصينية القديمة على هياكل عالية جداً، خوفاً من عدم أمانها، وخطورتها.

ولكن ما زالت هونغ كونغ تتمسك بسقالات الخيزران التي تعتبر قوية وآمنة، وتحرص على تعليم الأجيال الشابة تقنية البناء التقليدية هذه من خلال تنظيم مدارس سقالات الخيزران التي يديرها مجلس صناعة البناء في هونغ كونغ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − تسعة عشر =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق