اختبارات الموادمعلومات إنشائية‏معلومات تهمك

طريقة عزل الحمامات

 

العزل المائي

يُعتبر العزل المائي من الأساليب المُبتكرة لمعالجة ما يُسمّى بالتسرّب المائي الذي يحدث نتيجة انفجار أو تلف مواسير المياه الممدودة داخل العقارات المختلفة سواءً في المباني السكنية، أم الفنادق، أم المستشفيات. من المهم جداً معالجة التسرب المائي لأنّه يتسبب في ضعف وتَفتت الباطون ممّا يؤدي إلى انهياره، وتآكل الحديد أو أي هيكلٍ معدني، ويسبب أيضاً انفصال الجدران عن البناء، وتشويه المنظر العام بظهور البقع الصفراء على السطح الخارجي، ونمو البكتيريا والطحالب، وتلف البلاط بانفصاله عن الأرضيات، وتلف وتشويه الدّهان والطّلاء الدّاخلي للجدار، وبعد التّعرف على سلبيات التّسرب المائي سنجد أن أكثر الأماكن التي تعاني من هذه المشكلة هي الحمامات

 

طرق عزل الحمامات يتميّز الحمام دائماً بالرّطوبةِ العاليةِ نتيجة استخدام الماء في الاستحمام؛ فعند الاستحمام بالماء الساخن يتشكّل الكثير من بخار الماء الذي يتكاثف ويسقط على الجدران وأرضيات الحمام، ومع مرور الزّمن سيحدث شرخٌ في أرضيةِ الحمام وكذلك الجدران، وسيؤدي ذلك إلى تسرّبٍ مائيٍ يصل إلى الخرسانة وإلى كامل المبنى، ولهذا يفضل عزل الحمام بالكامل بالطُرق المختلفة ونذكر منها:

 

اللياسة أو الرّوبة الإسمنتية

يعتبر العزل فعّالاً عند القيام به في المرحلة الأولى من البناء، ولهذا يفضّل قبل تمديد مواسير المياه في أرضية الحمام أنْ توضع طبقة من الرّوبة الإسمنتية المخلوطة بمادة السيلكا فليكس، وعادة تكون سماكة هذه الطّبقة ثلاثين سنتمتراً، وتعتبر طريقةً مناسبةً لعزل أرضيات حمامات السّباحة، ويفضّل تمديدُ المواسير المصنوعة من مادة البولي بروبلين البلاستيكية التي لا تتجمع فيها الشوائب. بعد عملية العزل يتمّ تركيب المواسير والقيام بأعمال السّباكة، ثمّ وضع البلاط والسيراميك، واختيار البانيو أو حوض الاستحمام ذي الوزن الخفيف الذي يتوفر بأشكالٍ وأنواعٍ مختلفةٍ، فعملية عزل الحمام في هذه الطريقة هي الأكثر كفاءة قبل تركيب السّباكة.

العزل بمادة البيتومين

يتم صنعها يدوياً وهي عبارة عن خيش مقطرن؛ أي تُغطّى الأرضيات بقطعِ الخيش التي تعمل كمبدأ الصّوف الصّخري، وبعد توزيعه بعدة طبقات يتم تذويب مادة البيتومين السّائل أو البلاك الأسود (الزّفتة) وسكبها على الخيش، وهي طريقةٌ تقليدية يتمّ استعمالها إلى اليوم في العزل.

 

رقائق البلاك

الطّريقة الأخرى هي شراء رقائق البلاك الجاهزة أي الخيش المقطرن دون الحاجة إلى اتّباع طريقة تحضيره في الطّريقة التقليدية، وتُسمّى بطريقة الأنسومات؛ بحيث توضع هذه الشّرائح وتُلصق على الأرض بعد تسخينها بالنّار، وهي طريقة فعّالة لمنع التّسرب، وتحتاج إلى خبرةٍ في تركيبها.

 

المصدر: هنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + اثنان =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق