‏ ‏أخبار ومقالاتمعلومات إنشائية‏معلومات تهمك

مميزات وعيوب الشدات المنزلقة

يعتبر هذا النظام من نظم التنفيذ فى الموقع التى احدثت طفرة فى توفير الجهد و الوقت فى تنفيذ المنشأت الخرسانية ذات الارتفاع الشاهق و بصفة خاصة الخالية من الارتدادات والبروزات والفتحات مثل الصوامع وخزانات المياه والابراج وابار المصاعد ودعامات الكبارى وحوائط الكور الداخلى من الخرسانات المسلحة وما شابه ذلك.

  فكرة تشغيل النظام :
هى ببساطة الحصول على استمرارية لعملية صب الخرسانة ليلا و نهارا داخل شدات تتحرك رأسيا بنظام هيدروليكي وتأخذ شكل قطاع الخرسانة المطلوب صبه. بحيث تتحرك الشدة رأسيا إلى أعلى من جزء لأخر قبل تمام شك الأول حتى لا تلتصق الخرسانة بجسم الشدة و فى نفس الوقت لا تتحرك بسرعة تسمح للخرسانة بالسقوط لعدم تصلدها بالدرجه الكافيه التى تحافظ على تشكيلها . ومن ذلك يتضح أن دقة تحديد معدل رفع الشدة هى الفيصل الأوحد فى نجاح هذه العملية و يتراوح هذا المعدل من 15 – 30 سم /ساعة.

 

 وصف مكونات الشدة و تشغيلها:
يصمم جسم الشدة من ألواح الخشب أو الحديد او من كلاهما معا بحيث يشكل داخله قطاع من المنشأ ارتفاعه من 1.20 الى 2.00 م و يقوى جسم الشدة باربطة أفقية من ألواح خشبية أو كمرات معدنية لمقاومة ضغوط الصب الجانبية وتثبت فى جسم الشدة 3 مشايات مرفرفة فى الاتجاه خارج المنشأ كما يلي :

1- المشايه الاولى فى منسوب الصب (نهاية الجسم من أعلى) تسمى منصة العمل working platform لوقوف العمال لتثبيت حديد التسليح و لضبط صب الخرسانة عن طريق ونش برجى و أيضا لوضع أى مشغولات معدنية أو حلوق فتحات محددة غير بارزة .

2- المشايه الثانية سفلية معلقة فى الشدة و أوطى من ارتفاعها Hanging Platform و يقف عليها مبيضين لمعالجة و ترميم اى عيوب قد تظهر فى الخرسانة و أيضا المعالجة بالمياه

3- المشايه الثالثة (إختيارية) و تثبت بالشدة لكن أعلى من منسوب الصبTop Platform  و الغرض منها تشوين حديد التسليح لتقليل الازدحام على المنصة الوسطى و يتم منها أيضا منع انحراف الشدة أثناء الصعود

 

تثبت الأربطة الأفقية للشدة مع بعضها البعض بواسطة اذرع رأسية متقاربة لمنع الشدة من الانفراط وهذه الاذرع تترابط مع بعضها أعلى الشدة مكونة الهيكل الرئيسي الذى تثبت عليه جيدا الروافع الهيدروليكية حيث تتحرك هذه الروافع الى أعلى فوق قضبان مستديرة المقطع قطرها من 2.5 الى 5 سم تثبت أعلى خرسانة الأساسات و تخترق جسم الشدة و غالبا يتم وضع جراب أنبوبى حولها بطول واحد متر يتحرك مع الجاكات لأعلى تاركا فراغا فى الخرسانة حول القضبان لسهولة نزعها من الخرسانة فيما بعد ولا تزيد المسافة بين الجاكات عن 3 م أفقيا وكلما زاد عددها زادت سهولة العمل.

 مميزات أسلوب التنفيذ :

1- السرعة الفائقة فى العمل و قد ظهر ذلك فى أول تجربة فى مصر لهذا النظام و هى تنفيذ قلب خرسانى (Core) عمارات الميرلاند بمصر الجديدة حيث تم انهاء هذا الكور بارتفاع 82 م فى 20 يوم ولو نفذ هذا الكور بالشدات الخشبية و على فرض وجود شدات بارتفاع 3 أدوار و استمرار العمل دون توقف فأنه لن ينتهى قبل 5 شهور.

2-  الاقتصاد : لأننا لو استخدمنا الشدات الخشبية العادية سنحتاج الى كمية ضخمة من الاخشاب كما أنها ستظل على وضع الشد حتى انتهاء العمل بالإضافة الى تكلفة الحركة الرأسية اليومية للعمال و تكلفة رفع المياه و غير ذلك من توفير الهادر فى المواد والمجهود.

3- الجودة العالية فى العمل و الحصول على أسطح تامة التشطيب لا تحتاج الى بياض .

 

  عيوب هذا الأسلوب:
العيب الأساسى هو احتياج العمل الى دقة متناهية و يقظة تامة لمدة 24 ساعة يوميا لأن أى انحراف فى الشدة يعنى الفشل مما يتطلب التكسير و الازالة . لذا يجب توفر أجهزة مساحية تامة الضبط ووضع علامات ثابتة على محاور الحركة و يتم رصدها بصورة مستمرة من نقطة ثابتة بالموقع اضافة الى توفير الكوادر الفنية المدربة.
لايصلح هذه النظام الا فى الاعمال المحددة معماريا كما ذكر فى البداية كما لايسمح هذا النظام بمرونة التعديل فى الابعاد المعمارية.

بصفة عامة لا يجب التنفيذ بهذا النظام إلا بمعرفة شركات ذات كفاءة عالية

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − اثنا عشر =

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق