التركيبات الصحيهمعلومات إنشائية‏معلومات تهمك

نظام توزيع المياه العذبة داخل المنشات

تغطي شبكة مياه الشرب جميع أحياء المدن، و تغذي بالمياه النقية المنشآت و الخدمات العامة و المباني كافة. و تتوفر المياه طيلة أيام الأسبوع بلا انقطاع بضغط يعتبر كافيا لتغذية خزانات المياه العلوية في مختلف المباني في معظم الأحيان. لهذا لم يعد إنشاء خزانات أرضية للمياه في الفلل السكنية الجديدة التي تقام في المناطق المغطاة بشبكات المياه أمرا ضرورياً، و ينصح بالاكتفاء بخزانات علوية للمياه و يوصل إليها مباشرة خط التغذية من شبكة مياه المدينة.

أما في المناطق التي ربما تكون فيها تغذية المياه متقطعة فينصح بعمل خزانات أرضية تسع ما يكفي من المياه لاستهلاك أسبوع واحد أي حوالي 12 مترا مكعبا للفلل السكنية . و ترفع المياه من الخزان الأرضي إلى الخزان العلوي باستعمال مضخة كهربائية.

و ينصح باتباع الإرشادات الواردة أدناه في اختيار المواد المستعملة في تمديدات المياه داخل المباني و في تركيب مختلف عناصر توزيع المياه و تخزينها و تهيئتها للاستعمال لمختلف الأغراض .

مواسير المياه العذبة :
تتوفر عدة أنواع من مواسير المياه العذبة الباردة و الساخنة داخل المباني كالتالي :

ا – مواسير الحديد :
هذه المواسير شائعة الاستعمال وإن كان يعيبها الصدأ و إمكانية ترسب الأملاح داخلها تدريجياً مما يقلل من كمية المياه المنسابة فيها. و لتفادي صدأ الحديد وإطالة عمر خطوط المياه ينصح باستعمال مواسير حديد مجلفن و كذلك وصلات من نفس النوع .

2- المواسير البلاستيكية :
تتوفر منها عدة أنواع كالتالي :
أ – نوع (بي . في . سي ) (يو. بي . في . سي ) و هو الأكثر انتشاراً و الأرخص سعراً . و يعيب هذا النوع عدم صلاحيته لنقل المياه الساخنة.
ب – نوع (سي . بي . في . سي ) وهو أكثر جودة و أغلى من النوع الأول . و يصلح هذا النوع لنقل المياه الباردة و الساخنة.
جـ – نوع (البولي اثيلين ) و يستعمل هذا النوع لنقل المياه الباردة فقط في الخطوط الأرضية خصوصا خارج المباني . يجب الانتباه إلى عدم استعمال المواسير البلاستيكية المعرضة للشمس لمدة طويلة لأن الحرارة تتسبب في تشققها و سرعة تكسرها، كما يوصى بأن يقتصر استعمال هذا النوع من المواسير داخل المباني أو داخل الجدران و الأرضيات بحيث تكون محمية من الشمس .

3-المواسير النحاسية :
يصلح هذا النوع من المواسير لنقل المياه الباردة و الساخنة، و إن كان مرتفع السعر مقارنة بالأنواع ا لأخرى

الخزان الأرضي للمياه :  
إذا دعت الحاجة لإنشاء خزان أرضي للمياه فينصح أن لاتتجاوز سعته 12 متراً مكعباً لتلافي ركود الماء فيه لمدة طويلة و يصبح عرضة للتلوث من مختلف المصادر كما ينصح باتخاذ الاجراءات التالية في إنشاء الخزان الأرضي :

1-استعمال الاسمنت المقاوم للأملاح “النوع – 5 ” صب خرسانة الأرضية، و إضافة مواد مانعة للرشح (مثل مادة السيكا) إلى خلطة خرسانة القاعدة والجدران والسقف .

2-عزل الخزان من جميع الواجهات الخارجية و من الأسفل لمنع تسرب المياه إليه ،و ذلك بطلائه بدهان اسفلتي سائل وجهين أو ثلاثة وجوه .

الخزان العلوي للمياه :
ينصح باتباع ما يلي في بناء الخزان العلوي للمياه :
1- أن يعلو قاع الخزان عن سطح المبنى بما لا يقل عن أربعة أمتار، و ذلك لضمان ضغط كاف للمياه .
2 – إضافة مواد مانعة للرشح إلى خلطة الخرسانة المستعملة في صب الخزان ، و تلييس الخرسانة و ملء كافة فجواتها .
3 – تنظيف الخزان و طلاء جدرانه و أرضيته بدهان مانع للرشح .
4 – مد ماسورة لإعادة المياه الزائدة عن سعة الخزان العلوي إلى الخزان الأرضي .
5 – عمل فتحة أو فتحتين في الخزان بصمام تحكم مقاس بوصتين ( 50 مم ) تتفرع منها خطوط فرعية لتغذية المبنى بالمياه ويركب صمام تحكم في كل خط فرعي بعد ماسورة التوزيع مباشرة.

خطوط المياه الباردة :
تتم تغذية النقاط المختلفة داخل المبنى من خطوط تغذية ممتدة من الخزان العلوي . و تتوقف مقاسات هذه الخطوط على عدد نقاط التوزيع المرتبطة بها. أما الخطوط الفرعية داخل الغرفة الواحدة فتكون مقاساتها عادة نصف بوصة (12 – 15 مم ) للحوض و المغسلة و البانيو و الدوش و كرسي الحمام الأفرنجي و البيديه و الحمام العربي و الحنفية العادية و مجلى المطبخ و غسالة الملابس و غسالة الصحون ، و ثلاثة أرباع البوصة ( 20 مم ) لسخان المياه. و يفضل تغذية حنفيات مياه الشرب في المطبخ وحنفيات ري الحديقة من خط التغذية الخارجي مباشرة

السخانات وخطوط المياه الساخنة :
جرت العادة على استعمال عدة سخانات للمياه منفصلة في الحمامات و المطابخ بسعات تتراوح بين 50 و100 لتر حسب حجم الاستهلاك وعلى الرغم من أن هناك بعض المزايا لهذا النظام إلا أن له عيوباً مثل ارتفاع تكاليف التركيب وارتفاع معدل استهلاك الكهرباء مقارنة بنظام السخان المركزي الذي يعتمد على جهاز واحد في تسخين المياه. و ينصح في حالة استخدام النظام المركزي بوضع السخان في موقع يتوسط المبنى لتخفيض أطوال المواسير و بالتالي تقليل فقد الحرارة ، و ذلك مع مراعاة وجود مصرف في حالة تسرب المياه منه .
كما ينصح بعزل مواسير المياه الساخنة لتقليل فقد الحرارة و تلافي تراكم الرطوبة في الأجسام الباردة المحاذية لها . و توجد أنواع عديدة من المواد العازلة لمواسير المياه منها الاسفنج القاسي (بولي بورثين) و شرائط الفايبرجلاس اختبار شبكة المياه و تعقيمها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + ثمانية =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق