معلومات عامة

تحليل كامل لواقعة ميلان البرج السكني في الاسكندرية

ميل شديد لعقار سكني مكون  من 13 طابقا يوم الخميس  الموافق الاول من يونيه 2017  بمدينة الإسكندرية شمالي مصر وتسبب هذا الميل فى تحرك المبنى  نحو   العقار المقابل له وارتكازه علية دون أن ينهار، ولم يسفر ذلك عن وقوع إصابات أو وفيات. الميل الشديد لم يحدث بصورة مفاجية ولكنه استمر من حوالى الساعة العاشرة مساءا حتى فجر اليوم التالى وهو ما ساعد على اخلاء المبنى من السكان وتسبب هذا الميل فى فقد الاتزان للمبنى ودوران الهيكل الانشائى بالاساسات .

 المبنى بوضعه الحالى خطير   ولا تجدى معه اى وسيلة او  طريقة للإصلاح وبالتالى القرار الصحيح هو هدم المنشاه حتى سطح الأرض
مع ضرورة الالتزام بالأسلوب الهندسى بمعنى دراسة اتزان المنشاه وقت الهدم حتى لايحدث له دوران  او انقلاب  اثناء التكسير ويتسبب فى كارثة بالعقارات المجاورة.

 اما عن اسباب الميل:
1.   من المحتمل ان يكون حدث تحرك للتربة اسفل العقار ناتج عن أسباب مختلفة مثلا هدم عقار مجاور.
2. او  تحرك التربة اسفل العقار مع وجود عدم مركزية بالاحمال نتيجة البلكونات وهي الكوابيل التى ساعدت على دوران المنشاه بالكامل مما اثر على اتزال المنشأ وادى الى تحركه بالصورة الظاهرة.
3. ويلاحظ ايضا ان المبنى مقام على قطعة مساحة صغيرة حيث ان النظام الانشائى للمبنى عبارة عن صفين فقط من الاعمدة طبقا لصورة المبنى مما ساعد على حدوث الانقلاب حيث ان عزم الانقلاب الحادث نتيجة الدوران لايقابله زراع عزم لمقاومة الانقلاب.

تعتبر منطقة الأزاريطة التابعة لنطاق حى وسط بمحافظة الإسكندرية، منطقة من أرقى المناطق بالإسكندرية والتى يعرف عنها أنها مكان لسكن الصفوة، حيث يوجد فى نطاقها كلية طب أسنان وعلى بعد مسافة قريبة من مسجد القائد إبراهيم ومكتبة الإسكندرية،

مقالة علمية لل ا.د عادل الكردى استاذ الهندسة الانشائية وعميد كلية هندسة جامعة الإسكندرية الأسبق

Show More

Related Articles

تعليق واحد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker